منذ ظهور الهواتف الذكية علم محترفو البرمجة أن لهذه المنصات الإلكترونية مستقبل كبير، وستكون أرض خصبة للتسويق والإعلان، الأمر الذي جعل المنافسة كبيرة بين مصممي التطبيقات لدرجة أنها أصبحت متاحة للتحميل على المنصات المختلفة دون مقابل ويقوم الآلاف بتحميلها يوميًا، وربما تفكر لو أن صاحبها حصل على دولار واحد مقابل تحميل التطبيق سيحقق بذلك ربح كبير لا بأس به، لكن كيف يستطيع جني الأرباح مقابل مجهوده وهو يضعه مجانًا؟!

ربما يراودك هذا السؤال كثيرًا، في هذا التقرير سجلنا الطرق التي يستخدمها مطورو التطبيقات للربح من تطبيقاتهم الخاصة التي تمكنهم من تطوير عملهم بصورة مستمرة تابعوا معنا:

الشراكات الإعلانية:

الاعتماد على الشراكة بين المصمم والشركة المعلنة، حيث يقوم بعض مطورو التطبيقات بعرض مساحات إعلانية لشركات بعينها تتولى رعايته إعلانيًا، وتستفيد من ظهور إعلاناتها الخاصة على التطبيق، الأمر الذي يعود عليه بعائد كبير لنشر منتجاتها، ويتم ذلك في التطبيقات ذائعة الصيت، التي يستغلها مطورها في جني الربح منها حيث يضع في حسابه أماكن خاصة تصلح لعرض الإعلانات ولا تتعارض مع الاستخدام.

طريقة النسخة التجريبية والنسخة المدفوعة:

يحرص الجميع على دفع المال مقابل ما يحتاجونه حتى لا يضيع المال سدى، لذلك لا يقبل الكثيرون على شراء التطبيقات المدفوعة إلا بعد التأكد من جودتها عن طريق التقييمات والمراجعات الخاصة، ولكن ماذا تفعل التطبيقات الحديثة في هذه المنافسة القوية؟

في هذه الحالة يلجأ المطور إلى نشر نسخة تجريبية كنوع من الإعلان لتطبيقه كي يستطيع المستخدم من خلالها التعرف على مميزات التطبيق ويوفر نسخة أكثر تطورًا بها الكثير من المميزات مقابل ثمن محدد الأمر الذي يجعل الكثيرين يسعون لشرائه.

 الشراء داخل تطبيقات الألعاب:

كثيرًا ما أعجبك تطبيق للعبة ما وأخذت تجتاز مراحل اللعبة وفي نهاية المطاف وجدت مستويات ممتازة لكن لكي تراها لابد أن تشتريها، هذا الأمر الذي ساعد مطوري تطبيقات الألعاب على جني أرباح طائلة، وغيرها من الأفكار فلعبة Tap Zoo تحتاج من المستخدم الدفع عن طريق البطاقة الإتمانية لشراء الذهب، وتصلح هذه الطريقة في تطبيقات الألعاب نظرًا لاهتمام الكثيرين بها ولما تحمله من عناصر المتعة والتشويق.

استخدام البانرات الإعلانية داخل التطبيق:

كما هو الحال في المواقع والمدونات التي تعتمد غالبًا على جوجل أدسنس توجد شركات وسيطة للإعلانات على التطبيقات منها شركة Admob  وهي شركة كبيرة جدًا وتتبع شركة جوجل حيث يأخذ المطور نسبة من أرباح الإعلانات بينما تحصل الشركة هي أيضًا على نسبة محددة مسبقًا.

×

مرحباً

انقر فوق أحد ممثلينا أدناه للدردشة على واتساب أو إرسال بريد إلكتروني إلينا

mo3alemalhaseb@gmail.com

×