تعتبر برامج مايكروسوفت أوفيس من أشهر البرامج الكتابية الموجودة في العالم أجمع، والتي يستخدمها غالبية المتعاملين مع أجهزة الكمبيوتر بشكل يومي بمختلف أنوعها وأشكالها من وورد، بور بوينت، إكسيل وخلافه.

توجد الكثير من نسخ برامج الأوفيس بدءً من إصدار 1997، 2003، وحتى آخر الإصدارات برامج الأوفيس 2016.

على الرغم من أن هذه البرامج الكتابية التابعة لمجموعة مايكروسوفت أوفيس غطت احتياجات الكثير من المستخدمين إن لم يكن جميعهم من حاجات كتابية، حسابية وخلافه، إلا أن هناك مجموعة من الأشخاص يرون أن برامج الأوفيس الحديثة المعروفة باسم Libre office أفضل وأحسن من Microsoft office ولكن هذا الجدال لم يتم حسمه ، لذلك سنقوم بعمل مقارنة بين برامج الأوفيس و الليبر أوفيس .

ما هو الفرق بين برامج المايكروسوفت الأوفيس والليبر أوفيس؟

1.   أولًا: برامج المايكروسوفت الأوفيس

مقارنة بين برامج الأوفيس و الليبر أوفيس

مميزات برامج مايكروسوفت أوفيس

تدعم برامج مايكروسوفت أوفيس مثل الوورد والبور بوينت والأوت لوك خاصية التعرف على الكلمات الخاطئة وعرض خيارات لتصحيحها وتصحيح قواعد الهجاء والإملاء.

+   تدعم خاصية الخطوط الملونة.

+ سهل الاستخدام واعتاد مستخدمي الحاسب على التعامل مع اصدارات المايكروسوفت.

+ التطوير متوافق مع الاحتياجات التي يطلبها المستخدم وتسعى الشركة إلى وضع حلول لجميع الملاحظات التي تصلها.

+   تدعم خاصية إدخال وتحرير النماذج الثلاثية الأبعاد في برامج مثل الوورد، بور بوينت والإكسيل لكافة إصدارات الأوفيس فيما عدا إصدار عام 2016 والإصدار الخاص بالماك OS.

عيوب برامج مايكروسوفت أوفيس

على الرغم من أن الكثير من الأشخاص يلجئون إلى تحميل برامج الأوفيس بشكل غير مشروع لتجنب دفع أية أموال مقابل تلك البرامج، إلا أنها في الواقع غير مجانية تماماً حتى أن شرائها بشكل شرعي يكلف من يريدها دفع مبالغ مالية كبيرة.

تعتمد برامج الأوفيس على مجموعة من الامتدادات الخاصة بها والتي تتوافق معها هي فقط، ولا تتوافق مع برامج الشركات الأخرى.

لا تدعم خاصية استيراد تنسيقات الرسومات.

تعاني نسخ الأوفيس من الكثير من المشاكل ومنها الاستقرار، النسخ، صلاحيات الاستخدام وحقوق التعديل.

النسخ المختلفة التي تم إصدارها من برامج الأوفيس يوجدها بينها الكثير من المشاكل في التوافق حتى أننا قد نجد بعضها يحتوي على مميزات غير موجودة في الأخرى فمثلاً نرى أن بعض الملفات تعمل على أوفيس 2007 ولا تعمل على أوفيس 2010، حتى أن هناك بعض النصوص التي عندما تكتب على نسخة معينة تكون غير مفهومة عند فتحها على أي نسخة أخرى من الأوفيس.

لا تدعم بعض التنسيقات الخاصية بالصوت والفيديوهات مثل: CD AUDIO, VIVO VIDEO.

2.   ثانياً: برامج الليبر أوفيس

مقارنة بين برامج الأوفيس و الليبر أوفيس

مميزات برامج الليبر أوفيس

+ بخلاف برامج الأوفيس إلا أن مجموعة برامج الليبر أوفيس مجانية للغاية حتى أنها من البرامج مفتوحة المصدر وهو ما يجعلها مفضلة للكثير من الأشخاص ممن يرغبون في استخدام برامج كتابية جيدة بطريقة مشروعة وفي الوقت نفسه لا يضطرون إلى دفع أي مقابل مادي لقاء الحصول عليها.

+ الامتدادات والصيغ المستخدمة في برامج الليبر أوفيس متوافقة إلى حد كبير مع الامتدادات المستخدمة من قبل الشركات الأخرى وفي الوقت نفسه متوافقة مع امتدادات شركة مايكروسوفت نفسها.

+ حجم برامج الليبر قليل مما يجعل الجهاز الموجودة عليه سريع ولا تستغل حيز كبير من مساحة ذاكرة الجهاز.

+ تمتلك الكثير من المميزات التي تقدمها برامج الأوفيس وفي الوقت نفسه لا تأخذ نفس الحيز أو المساحة.

+ تدعم خواص استيراد وإدخال الكثير من تنسيقات الفيديو والصوت مثل CD AUDIO, VIVO VIDEO.

+ تدعم برامج الليبر خاصية استيراد تنسيقات الرسومات من الملفات المختلفة مثل DXF, XBM, SVM, ZMP وغيرها.

عيوب برامج الليبر أوفيس

  • لا تدعم البرامج الكتابية في مجموعة الليبر أوفيس التهجي والإملاء واكتشاف الأخطاء وتوضيحها وعرض خيارات لتصحيحها.
  • لا تدعم خاصية الخطوط الملونة.
  • لا تدعم خاصية إدخال وتحرير النماذج الثلاثية الأبعاد في أي برنامج من برامجها.
  • التطوير قائم على جهود أفراد ولا يقوم على نظام متكامل يسعى لإيجاد حلول لجميع المتطلبات.

وأخيراً بعد أن قمنا بعمل مقارنة بين برامج الأوفيس و الليبر أوفيس ندع لك عزيزي المستخدم المساحة الكافية للمفاضلة والاختيار من بينهما حسب طبيعة استخدامك، وإن كنت أرى أن برامج الليبر أوفيس …

بقلم الكاتب : يوسف لكليتي